وَفِي قَلْبِيٍّ..

 

 
فِي عَيْنِيٍّ..
أارىَ الْعَالَمُ قَرِيبَا"..وَكَبِيرَا"..
وَفِي قَلْبِيٍّ..
أارىَ كثيرٌ مِنْ مَنْ يَتَوَاجَدُونَ فِي هَذَا الْعَالَمِ..
بَعيدَا".. وَصَغِيرَا"..
كُلَّمَا نَظَرِنَا..بِـ قُوَّةِ اُكْثُرْ..
نُشَاهِدُ اُصْغُرِ التَّفَاصِيلَ..
وَاكثرها بُعْدًا"..وَإبتعادا"..
وَاكثرها غُمُوضًا"..وَاِهْتِزَازَا"..
وَكُلَّمَا اِعْتَمَدَنَا فِي الرُّؤْيَةِ عَلَى قَلْبِنَا اُكْثُرْ..
كُلَّمَا..كَانَتْ رُؤْيَتُنَا..
صَادِقَةُ اُكْثُرْ..
وَوَاضِحَةُ اُكْثُرْ..
وَصَحِيحَةُ اُكْثُرْ..
الْقَلْبُ يُشَاهِدُ احيانا..
مَا تُعْجِزُ عَنْ رُؤَيَتِهِ الْعِينِ...
حَتَّى وَلَوْ كَانَتِ الْعَيْنُ..
هِي حَاسَّةُ الرُّؤْيَةِ..
فَهُوَ..
حَاسَّةُ الاحسّاسَ بِـ صِحَّةِ هَذِهِ الرُّؤْيَةِ..
او خَطَّأَهَا..

 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل