أنثى خارجة عن القانون

 

 




 أنثى خارجة عن القانون





alt


أنثى خارج قانون التعقل

أتهموني بالجنون

وان لي قلب خارج عن القانون

اتهموني انني الانثى الخياليه

تلك التي تصنع من السحاب امواج

ومن قرص الشمس فستان

فتحلق بين السحاب

وتمتطي صهوة الجنون

وترتدي من قرص الشمس شعلة نور

اتهموني انني احبك بسذاجة الاطفال

وبجنون انثى بلغت من العشق اعوام

لا ادري هل هم متناقضين

ام اصبحوا مثلي مجانين

أنت يامن أخرجت قلبي عن القانون

أيها الحاضر دائما وان امتهنت الغياب

أيها القريب دائما وان تعثرت خطوات قربك

مازلت أحبك بنفس الجنون وبمستوى سذاجة لا يتغير أبدا

مهما ارتفع رصيد ذكائي

ومهما تخطيت من أعوامي

فأنا أتشبث بالسذاجة حتى لا أبرر جنوني بك





alt






قالو أن نغم الحب خارجه عن القانون ,,,

فمن يحاسب الطفلة إن بللت ثوبها بالمطر

وانتزعت حذائها وركضت فوق الوحل

من يحاسب الطفلة إن قصت ضفائرها

ورسمت على وجنتاها وردا أزرق لا أوراق له

من يحاسب الطفلة إن وضعت القلم بين شفتيها

وراحت تتلعثم هي وهو بحروف لا يفهمها أحد حتى هي

في الطفولة والحب الجنون مسموح وكل طقوسه مباحه

والسذاجة فن وكل قوانينها غبية بمنتهى الذكاء

قوية بمنتهى الضعف ومنظمة بمنتهى الفوضى

في الطفولة كل ممنوع مسموح

وكل بدايه نهايه وكل نهاية بداية

أفتقدك بسذاجة طفلة وجنون أنثى




صورة: ‏لي قلب خارج عن القانون
اتهموني انني الانثى الخياليه
تلك التي تصنع من السحاب امواج
ومن قرص الشمس فستان
فتحلق بين السحاب
وتمتطي صهوة الجنون
وترتدي من قرص الشمس شعلة نور
اتهموني انني احبك بسذاجة الاطفال
وبجنون انثى بلغت من العشق اعوام
لا ادري هل هم متناقضين
ام اصبحوا مثلي مجانين
أنت يامن أخرجت قلبي عن القانون
أيها الحاضر دائما وان امتهنت الغياب
أيها القريب دائما وان تعثرت خطوات قربك
مازلت أحبك بنفس الجنون وبمستوى سذاجة لا يتغير أبدا
مهما ارتفع رصيد ذكائي
ومهما تخطيت من أعوامي
فأنا أتشبث بالسذاجة حتى لا أبرر جنوني بك 
أنثى خارج قانون التعقل‏






و لاني خارجه عن التعقل ,,,

أخاف أن أفتقدك وأنت تسكنني

أن أبحث عنك وأنت تحتلني

أخاف أن أتوه والوجود لديك

أن أتبعثر واكتمال حياتي بين يديك

احبك يا كثيرا كالمطر

يادافئا كذاك الشعاع الهارب من الشمس

أحبك لو بلغت الاربعين عاما

وقذفتك السنون بعيداً عن احضاني

وبجنون العشاق يتناول العشق من نبضي

بركنٍ بعيد كانت عصافيري تجمع قش ذاكرة من طين

لتبني لأحزاني عشا"
لمشروع إبتسامة





alt






ولان لي قلباً خارج عن التعقل ,,,,


يظنون انني مجنونة لانني انثى مترعة بالحنين

ليتهم يعلمون أن صوتك بداخلي

هذا الصوت سر ارتعاش قلبي وجنون اطرافي

ذلك الصوت يتحسس اناملي ويلامس بيديه خصري

يرقص على اهاتي وعند حدود هذياني

انه صوتك حبيبي ,,,

ياعاشقي …
حين تسكب جنونك لحناً يغازلني

وعشقك رسائل حباً تسمعني

حين تردد عزف الحب على همسي

فيرتعش كلي

وتداعب بأناملك خصالي عن وجهي

يامن خلقت له ومن اجله

وسكنت جنونة وامتزجت بعطره

أحبك حب لم يخلق مثله

أحبك وحيداً دائما لتكون ملكي

لاتشغلك نساء الارض عن طعم ثغري

عن التهاب جنوني وارتعاش قلبي ,,,,






الحب ليست كلمه













ولأن لي قلباً خارج عن التعقل ,,
أصبحت كل نوافذ مرافئ دائمة الشتاء

وصدرك مدينة دفء تهرب إليها كل أطرافي

المكسوة بجليد الغياب ,, بربك أخبرني

أي قسوةٍ زُرعت بك الآن ,,ألم يخبروك أنني أبكي

أولم تعلم بأني طفلةٍ مهما كبرت ..

من لي الآن وأنت ترحل ولي قلب لايعرف التعقل






alt






ولأن ذلك الساكن صدري قلباً خارج عن التعقل ,,,

أقسم ياحبيبي أنه لم يحدث ابداً أن أحببت بهذا العمق

أن سافرت مع رجلٍ الى بلاد الشوق

وضربت شواطئ عينيه كالرعد الغاضب او كالبرق

أنت فقط من هزمني ,,من بدد أسلحتي

من أتقن اللعبه فلمس بأنامله أنوثتي

جعلني مجنونة وآآآه كم أعشق الجنون فيك ولك وبك





الحب ليست كلمه









أدرك أنني أنثى خارجة عن القانون

أنا لست إمرأة عاديه لأحبك حباً عادياً

ولست بالرجل العادي لأنني أحببتك بجنون

أنا لاأريدك أن تبني لي قصراً من ذهب

ولا تلبسني عقوداًمن الألماس

فقط أريد أن أعيشك كم لما أعش من قبل

أن أتسرب مع أنفاسك ..أمتزج بدمائك

حبيبي لا تبتعد لا ترحل اناانثاك سأزرع لك مسائنا بقبلات ساحرة

سأزرع لك في جسدي عطرا تشتمة روحك

سأكون كل النساء في ليلة واحدة

لاترحل انثر انفاسك الحانية على جسدي لازلت بحاجه لدفئها

قل لي احبك ولازلت احبك لانني خائفة لأنني أنثى عاشقه

ولأن عشقك يارجلي

جعلني أنثى خارجة عن القانون

أقسم بربي ساأحبك بجنون..

التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل