مَنِ اُنْتِ سَيِّدَتَي؟


 

alt

 مَنِ اُنْتِ سَيِّدَتَي؟

 

وَهَبَّ هَوَاُكِكَـ عَاصِفَةِ هَوْجَاءِ

لِأُهْوَىَ بِكُلِّ كِيَانِيِّ مَنِ أعالي قِمَمِ الشَّهْوَةِ الى بُؤْرَةِ الْعِبَادَةِ

فَـ أرْتَمِي كَـ وَرَقَةٍ يَانِعَةٍ سَقَطَتْ قَبْلَ أوَِانِهَا

وَأنا الَّذِي رَمَيْتُ بِهَوَاِيَّ الآف النِّسَاءَ

وَهَوَيْتُ بِهُنَّ بِلَا رَحْمَةٍ مِنْ شَوَاهِقِ الْعِفَّةِ الى حَضِيضَ الرَّغْبَةِ

لِأَخْضَعَ الْآنَ امام قُلَّاعَكَ فَـ اِعْتَكَفُ بِرُجُولَتِي

وَأَعْتَزِلُ كُلَّ حَوَّاءِ .

 
مَنِ اُنْتِ سَيِّدَتَي؟

لِتَمْلِكِي كُلً أَلِبَابِ غُرُورِيِّ

وَتَحَوُّلِيَّ نَرْجِسِيَّتِي الى قِدِّيسَ يُعَبِّدُكِ؟

مَنِ اُنْتِ سَيِّدَتَي؟

لِتَسْحَبِي كُلَّ رَغْبَاتِي

لِأَقِفُ صَامِتًا " امَامَ أَعِقَابَ حَصَانَتِكِ

وَتَحَرُّرِيَّ امِامِيّ بِلَا حَيَاءِ كَامِلِ أنوثتكِ؟

كَفَاكِ سَيِّدَتُي إغراء"

لَمِ اُعْدُ سِوَى نَاسِكٍ لَمْ يَعُدْ يَمْتَلِكُ مَا يَعْتَزُّ بِهِ الرُّجَّالُ.

كَفَاكِ سَيِّدَتُي اِنْتِقَامًا"

فَكُلَّ الأجسّادِ سَقَطَتْ وَلَمْ يَبْقَ سِوَىَ جَسَدِ وَاحِدِ.

مِنْ قَالَ أن الْحُبُّ اِنْتَهَىَ هُنَا؟

وَهُنَا ابتدىء الْعِشْقَ ...

كَيْفَ لِي انَّ أطْفَىء ظَمَأِيٌّ مِنْكِ, وَاِرْتَوَيَكِ بِرَشْفَةٍ وَاحِدَةٍ؟

وَاُنْتِ الَّتِي تُشَدِّدِينَنِي الِيَّكِ بِـ خُيُوطِ ذهبيبة, كَـ شَمْسِ الاصيل.

وَتُجْرِيَنَّنِي نَحوُكِ فِي كُلِّ الْاِتِّجَاهَاتِ وَلَآ اِصْلِكِ.

تُعَالِي حَبيبَتُي

الى مَخْدَعَكِ نُمَارِسُ طُقُوسَ عِبَادَتِنَا.

تُعَالِي حَبيبَتُي

الى مَوْقِدَكِ نَشْتَعِلُ جَمْرًا".

لِأَسْقَطًَ شَهِيدُ الْقِبَلَاتِ امَامَ شَرَاسَةِ شِفْتِيِّكِ

وَأَهْوَىَ الى جَحِيمِ الْجَحِيمِ امَامَ لَهِيبِ بَرْدِكِ

فَـ أَتَعَرَّىَ مِنْ كُلِّ نَزْوَاتِي, وَاِرْتَدِيكِ عَبَاءةٍ مَقْدِسَةٍ

لِأُوَلِّدُ مِنْ جَدِيدِ

وَأَشُبُ مِنْ جَدِيدِ

وَأخْتَارُ أنوثتكِ لِأُقَدِّمُ لَهَا رُجُولَتُي

فَاِخْتَزَلُ كُلُّ النِّسَاءِ بِكِ اُنْتِ

وَأقْتَصَرُ كُلُّ الشَّهْوَاتِعَلَيْكِ اُنْتِ

وَأرْتَكَبُ كُلُّ الذُّنُوبِمَعَكِ اُنْتِ.

 

التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل